شرح نص الفحص عن أمر دمنة - عبد الله بن المقفع

شرح نص الفحص عن أمر دمنة - عبد الله بن المقفع

التأطير :
التقديم :
نص قصصي حجاجي يرد في سياق تنامي الحدث القصصي و إفتضاح أمر دمنة أمام الأسد و هو مأخوذ من باب الأسد و القور أول أبواب كليلة و دمنة لعبد الله ابن المقفع و يندرج ضمن محور الحكاية المثلية .

الموضوع :
إنكشاف أمر دمنة و محاولته الدفاع عن نفسه معتمدا حججا متنوعة .

الوحدات : المعيار : يمكن أن نقسم إلى مقطعين بإعتماد معيار المضمون :

  1. محاولة دمنة تبرئة نفسه من التهمة : من 1 إلى 17
  2. تأجيل الأسد النظر في أمر دمنة : من 18 إلى 21



الشرح التفصيلي :
المقطع الأول :
نمط الخطاب في هذا المقطع هو السرد أو حكاية الأفعال و قد ساهم السرد في :
*الكشف عن شخصية قصصية جديدة (أم الأسد)
*تأطير الحدث القصصي من خلال تحديد المكان (مجلس الأسد)
*الكشف عن الحالة النفسية المتأزمة للأسد (الشعور بالغضب و الندم)
*التمهيد للحوار و طرفاه (أم الأسد و دمنة)
خصائص الحوار :
تميز خطاب دمنة بجملة من الأساليب الحجاجية و بمجموعة من الحجج وظفها لإقناع الأسد ببراءتها من التهمة المنسوبة إليه و أهم الأساليب الحجاجية :
*الإستفهام : (علام إجتمعتم ؟ مالذي أحزن الملك ؟) و قد أفاد الإستفهام معنى التعجب و الإستغراب حيث يبدو دمنة في حالة من التعجب و الإستغراب موهماً الأسد ببراءته و مستمرا في تظليله و خداعه .
التأكيد و النفي : (ما ترك الأول للآخر شيئاً)
التعليل و التبرير : (لأنه يقال ...) 
⇦تميز خطاب دمنة بمجموعة من الأساليب الحجاجية توسل بها لإقناع الأسد ببراءته من التهمة المنسوبة إليه .
و قد دعم دمنة هذا الخطاب الحجاجي بمجموعة من الحجج أهمها :
*الحجج القولية : من خلال إستعراض بعض الأقوال المأثورة لمجموعة من الحكماء و العقلاء .
*الحجج الواقعية : من خلال عرض سيرة بعض الناس النساط و ما تعرضوا له من ظلم و أذى حجة المشابهة من خلال تشبيه دمنة نفسه بالأخيار .
⇦كثف دمنة من الحجج و نوع فيها و أحسن ترتيبها من منضومة حجاجية يهدف من خلالها إلى خداع الأسد و الحاضرين و إقناعهم ببراءته .
لا يخلو خطاب أم الأسد من لهجة الوعيد و التهديد و قد تضمن حكما أخلاقيا و قضائيا يحكم بالإدانة و القتل .
ينقد عبد الله بن المقفع من خلال صورة أم الأسد تدخل السلطة السياسية في السلطة القضائية .

المقطع الثاني :
قام هذا المقطع على السرد تحددت من خلاله صورة جديدة للأسد و هي صورة إيجابية حيث تخلص الأسد من تسرعه في إصدار الحكم و إحتكم إلى العقله في إتخاذ القرار

2 التعليقات

avatar

Merci beaucoup pour les information

avatar

شكرا لكم علي تقديم شرح نص الفحص عن أمر دمنة ولكم مني جزيل الشكر

إضغط لإضافة تعليق