شرح قصيدة يا إبن أمي - أبو القاسم الشابي

شرح قصيدة يا إبن أمي - أبو القاسم الشابي

التأطير :
التقديم :
هي قصيدة وطنية لكنها تكتسب طابعا إنسانيا من خلال نزوع الشاعر إلى التصميم و الإطلاق في الخطاب الشعري و هي مقتطفة من الأعمال الكاملة للشاعر المعاصر أبو القاسم الشابي الذي كام من دعاة التجديد في الشعر العربي المعاصر حيث خلص الشعر من مفهوم الغرضية (شعر الأغراض الشعرية ) و إتخذ له مضامين وطنية و إنسانية جديدة تدخل القصيدة في إطار محور الشعر الوطني .

الموضوع :
يستنهض الشاعر (أبو القاسم الشابي) همة الإنسان لإسترجاع الحرية حقه الطبيعي الذي فرط فيه .

الوحدات : المعيار : يمكن أن نقسم النص بالإعتماد على معيار الخبر و الإنشاء إلى مقطعين :
  1. الخبر : من 1 إلى 4 : الإخبار عن أهمية الحرية عند الإنسان
  2. الإنشاء : من 5 إلى16 : ما يطلبه الشاعر من هذا الإنسان


الشرح التفصيلي :
يا إبن أمي
يحدد العنوان طرفي الخطاب في هذه القصيدة و هما : المتكلم الشاعر (الشابي) و المخاطب يا إبن أمي و هو أخو الشاعر في الإنسانية هو الإنسان مطلقا هذا الإطلاق في عنوان القصيدة يكسبها طابعا إنسانيا يتجاوز به الشاعر حدودا وطنية ضيقة

المقطع الأول :
يذكر الشاعر (أبو القاسم الشابي) الإنسان بحقه الطبيعي في الحرية فالحرية هبة إلاهية يمنها الله للإنسان .
أسند الشاعر إلى الإنسان جملة من الأفعال (نمرح تنعم تغرد) ليبرز ما تمنحه الحرية للإنسان من شعور بالسعادة و الطمأنينة و الإستقرار النفسي : الحربية تحقق إنسانية الإنسان و تكسب وجوده معنى حقيقي .
يتغنى الشاعر (أبو القاسم الشابي) بقيمة الحرية بإعتبارها قيمة إنسانية مطلقة تحقق سعادة الإنسان في الكون .

المقطع الثاني :
هيمنت عليه صيغ إنشائية متنوعة :
* أسلوب الإستفهام "مالك ترضى بظل القيود" و قد عبر الإستفهام عن حيرة الشاعر و إستغرابه من الإنسان الذي فرط في حريته و قبل بحياة الذل و الإستعباد في هذا السياق تكتسب القصيدة رغم طابعا الإنساني بعدا وطنيا فتوحي بإستسلام المواطن التونسي لهيمنة المستعمر .
* أسلوب  الأمر "إنهض , سر " و قد عبر من خلاله الشاعر عن رغبته في تحرر الإنسان من خوفه و إستعباده و حثه على إسترجاع حريته عبر مواجهة قوى الشر و الإستبداد .
* أسلوب النهب "لا تخشى" و هو في دلالته لا يخرج عن المضامين المطروحة من خلال صيغة الأمر .
تواتر معجمي النور و الظلام و قد حدد خلالهما الشعار تقابلا بين عالمين
* معجم الظلام بتصوير عالم الظلم و الإستبداد معجم النور لتصوير الحرية و الكرامة الإنسانية .
وظف الشاعر (أبو القاسم الشابيفي نهاية القصيدة معجمي النور و الظلام لتصوير واقعين متقابلين
: واقع موجود و هو واقع الإستبداد و الإستعمار و واقع منشور و هو واقع الحرية و الإتسقلال .

2 التعليقات

avatar

شكراً إنجاز ممتاز😄👍👌👏

avatar

رحمك الله
يا أبو قاسم الشابي إن شاء الله الجنةةةةة

إضغط لإضافة تعليق