الأرجوزة ذات الأمثال - أبو العتاهية

الأرجوزة ذات الأمثال - أبو العتاهية

التأطير :
التقديم :
أرجوزة لأبي العاتهية جاءت على بحر الرجز روي مختلف تندرج ضمن المحور الثاني التجديد في الشعر العربي في القرن الثاني للهجرة .

الموضوع :
يدعو الشاعر إلى القناعة ثائرا على الدنيا و ملذاتها داعيا إلى الإعتدال .
الزهد : هو العزوف عن الدنيا بإعتبارها أمرا زائلا و القناعة بدون تكلف . يقال الرجل زاهدا أي ورع و صغرت الدنيا في نظره و فكره و إعتقاده .

الوحدات : المعيار : يمكن أن نقسم النص بالإعتماد على معيار المضمون :
  1. من 1 إلى 3 : الدعوة إلى القناعة
  2. من 4 إلى 13 : دعوة إلى ترك الدنيا
  3. بقية النص : دعوة إلى الإعتدال


الشرح التفصيلي :

الأرجوزة في الشعر العربي هي قصيدة من بحر الرجز و هو شعر يسهل في السمع و يقع في النفس لخفته و أطلق على هذا البحر الرجوز لأنه تتوالى فيه الحركة و السكون .


المقطع الأول :
التجديد في الصورة الإيقاعية تتنوع القوافي الروي (التصريع) +(التصريع) تتحلى صدور الأبيات والإعجاز بنفس الروي
تنوع حركات السكون :يوافق معنى الزهد
حسبك: اسم فعل أمر :الدعوة إلى القناعة
المعجم: معجم القناعة (حسبك  ,يكفيك  ,المقادير)
الأسلوب الخبري للإقناع :ما أكثر القوت لمن يموت
فلسفة جديدة الفقير هو من لا  يشبع
محسنات بديعيه كثيرة التصريع الترصيع ,الجناس (يكفيك ما يغنيك)
وردت أبيات القصيدة في أسلوب حكمى لا يحتمل إلا التصديق باعتبار أن الحكمة استخلاص للتجربة الإنسانية .

المقطع الثاني :
الأسلوب الجذري تواتر الجمل التقريرية المثبتة والمنفية للإقناع
دعوة إلى إعمال العقل والعمل

دعوة إلى ترك الدنيا بالتنفير منها دار أذى لا صفو فيها
لا محض / الشيخوخة : تهديد بالموت
الشباب +الفراغ +الحدة = الفساد
الطباق => التناقض :الصفو +القذى
                   الخير +الشر
                  الشباب +القتير

يرى أبو العتاهية أن الدنيا بمثابة حلبة صراع بين المتناقضات وبذلك يستمد مفهومه للحياة من الثقافة الإسلامية.

المقطع الثالث :
الدعوة إلى الوسطية 
معجم الإعتدال "فرطا ، شططا"
النهي : لا تذهبين / الأمر : كن
تدرج الشاعر في خطابه من الدعوة إلى القناعة إلى الدعوة إلى ترك الدنيا و شهواتها


إضغط لإضافة تعليق