تعريف طرفة بن العبد

هو عمرو بن سفيان البكري لقب بطرفة لطول قامته و إشتهر به عند الرواة و النقاد نشأ يتيما بين أعمامه و حرم ميراث أبيه فعاش عيشة لهو و عبث و لما شب إتصل بعمرو بن هند ملك الحيرة و مدحه . برع طرفة في الحماسة و الفخر و الهجاء و جعل من حياته الخاصة على قصرها مصدرا يستقي منه الحكم مات قتيلا و لم يبلغ الثلاثين من عمر و رجح الزركلي أن مقتله كان سنة 564 ميلادي .


بقيت قصائد طرفة تتداول مشافهة حتى جمعها إبن السكيت في القرن الثالث للهجرة و هي في أغلباها من صنف المقطعات القصيرة و انصب إهتمام النقاد و الشراح على معلقته إذ إنتخبها الزوزني في مؤلفه "شرح المعلقات السبع" و القرشي في "جمهرة أشعار العرب" .

يبدو غرض الفخر مهيمنا على ديوانه و كثيرا ما يتصل بالوصف و التأمل لا سيما في المقطعات و الأبيات المفردة و تكثر في مطولاته أسماء الأعلام و المواضع .

إضغط لإضافة تعليق